أسرار العروض التقديمية لستيف جوبز

ملاحظة ! في حال أحببتم اختصار وقتكم بدون القراءة،
يمكنكم مشاهدة الفيديو التالي، والذي يلخص محتوى التدوينة كاملاً بشكل تفاعلي وبسيط ..

سواء أكنت تحبه أم لا، تعشق شركة أبل “مثلي” أو لا، قرأت سيرته الذاتية أم لا .. لن تنكر قوة العروض التقديمية التي يقدمها ستيف، لن تنكر حالة الترقب التي يبقي العالم بها الى حين ظهوره على المسرح، ولن تنكر حضوره الفريد، لذا سآخذكم من هنا بجولة تتحدث عن 10 نقاط أساسية في عروض ستيف جوبز التقديمية،

01- الخطة

Steve-Jobs-Plan

ستيف جوبز وضع لمسه فريده من نوعها في عالم التقنية والحاسبات بواسطة البيتات والبايتات، لكنه قبل ذلك صنع عروضه التقديمية بواسطة الورقة والقلم، وعلى الألواح البيضاء .. تماماً كما يفعل مخرجي الأفلام، وحتى رغم تطور التقنيات ووجود برامج العروض التقديمية، كان يبدأ بعمل السكتشات والأفكار العامة على الألواح، وتذكر بالنهاية أنت تقوم بتوصيل القصة لجمهورك فقط.

02- جملة واحدة بسيطة

One-simple-sentence

ستيف جوبز كان ينشئ جملة بسيطة واحدة، لكل منتج فمثلاً عندما قدم الماك بوك آير في 2008 قال ببساطة : “اللابتوب الأنحف بالعالم” كان يشرح التفاصيل الأخرى من خلال العرض التقديمي، أو على موقع شركة أبل، لكن بالنهاية المستمعون يحتاجون لرؤية الصورة الكبيرة قبل سماع التفاصيل الصغيرة والمواصفات.

03- قدم منافسك

steve-vs-ibm

في القصص الكلاسيكية الأبطال تحارب الأشرار، تماماً في واقع خطب ستيف جوبز الحقيقية، حيث قدم شركة IBM والتي سماها BIG BLUE على أنها خصم شركة أبل، والتي صنع لها قصة دراماتيكية، وتذكر تقديمك للمنافس أو للشرير كما تصوره يجعل القصة تدور حول البطل الذي هو “أنت ومنتجك”

04- قدم الفوائد

talk-about-features

مستمعيك يسألون أنفسهم : لماذا علي أن أهتم ؟ ستيف جوبز كان يبيع الفوائد، من كل منتج أو خدمة يقدمها، لقد كان حريص جداً على هذه النقطة، لماذا علي ان أشتري أيفون 4s ؟ لأنه أسرع وذو كاميرا عالية الدقة، وتذكر لاأحد يهتم لمنتجك، مايهم الجمهور حقاً هو مالذي يقدمه المنتج أو هذه الخدمة لحياتهم.

05- استخدم قاعدة الثلاثة

steve-jobs-talk-about-three-things

عندما قدم ستيف جوبز الأيفون، قال في بداية حديثة سأتكلم اليوم عن ثلاثة أشياء ( iPod – Phone – iTunes ) قال ثلاثة .. لم يقل اثنان “لأنها قليلة جداً” ولم يقل أربعة لأن “ثلاثة ذات وقع أكبر على الأذن” وسهلة التذكر، فحتى وان كنت تملك عشرين نقطة حاول تجميعهم قدر ماتستطيع ومن ثم قم بتوزيعهم على نقاط فرعية، بحيث تضمن تذكر الجمهور لما تقول.

06- قم ببيع حلم، لامنتج

sell-dreams

ستيف جوبز لم يبع حواسيب، بل باع وعوداً بتغيير العالم، عندما قدم ستيف الأيبود iPod في 2001 قال : “بطريقتنا البسيطة سنجعل العالم مكان أفضل” قم بعمل شيئ رائع .. واجعل منتجك يستند على شيئ سحري فريد من نوعه وصوره كذلك.

07- التفاعل البصري

Visual-interaction

سواء عن طريق السلايدات “الشرائح” التي كان يعرضها لتوضح شيئ ما، أم بطريقته الفريدة بالحديث والايماءات، وصولاً لبعض الإضافات البسيطة التي يقدمها “كإحضاره الماك بوك آير بظرف مثلاً” لاحظ في عروضه، كل العناصر تتناغم معاً لتشكل عرض تقديمي فريد من نوعه.

08- دع الأرقام تتحدث

let-numbers-talk

في بداية كل عرض كان يقدم مجموعة من الاحصائات والأرقام التي كانت تتحدث لوحدها ” 220 مليون آيبود تم بيعه ” هذه الأرقام كانت تجبرك على الصمت والذهول والترقب، وتشعرك بقوة المعلومة، وبأهمية حضورك واستماعك لمايقدم.

09- استخدم كلمات رشيقة

steve-jobs-genius-words

رغم لغة الأرقام التي تحدثنا عنها بالخطوة السابقة، إلا أن ستيف، كان يستعمل كلمات بسيطة، مسلية، وملفتة (مثلاً عندما وصف الآيفون 3GS قال عنه : الرشيق المذهل) لم يكن يستعمل كلمات صعبة، وتجعلك تشعر بالنعاس أو الغثيان، بسط المعلومة، وأَضف ابتسامة.

10- قدم لحظة لاتنسى

steve-jobs-presentations

جميع العروض التقديمه التي أبدعها تحمل العديد من لحظات الدراما، تجعلك تتوقف عن التنفس أحياناً، وتقف لتصفق أو تضحك بأعلى صوتك، بمعنى آخر ان تناغم كل النقاط السابقة تجعل أي عرض تقديمي لاينسى .. وحرفياً لاينسى

وهناك شيئ آخر..

one-more-thing

لاتخبرهم بكل شيئ .. اجعلهم يتوقعون المزيد منك، أبقهم على ترقب وانتظار حتى آخر العرض، اجعلهم متلهفين لمنتجك، هذا هو تعريف one more thing الذي اعتاد ستيف جوبز استعماله في عروضه.

هذه التدوينة مقتبسة بتصرف من :موقع issuu.com

 

مصمم جرافيك مستقل تماماً من 09 أعوام، مختص بإنشاء وتطوير الشعارات، واجهات الاستخدام ومهتم بتصميم وتطوير الويب ومدون أحياناً أكتب عن بعض تجاربي مع العمل الحر والتصميم وأفكارهما،

34 تعليق

  1. تدوينة إبداااااااااااااع شكراً محمد استمتعت واستفدت من هذه المقالة الرائعة ولا تحرمنا إبداعك وجديدك يا غالي

  2. مقال رائع ومفيد. جزاك الله كل خير.

    هذه الأسرار مهمة جدا في عالم التسويق.

    المنتج الجيد يحتاج لتقديم جيد وهذه إحدى صور التكامل التي جعلت من شركة آبل شركة رائدة.

  3. خطوات عملية رائعة لعرض جميل ينافس عروض ستيف جوبز :)

    شكرا لك يامحمد وإختيار موفق للموضوع.

  4. قرأت كتاب جالو وشاهدت عرضه ( http://www.youtube.com/watch?v=k-zMRPZpvcw ) لكنها منك أجمل وأكثر وضوحا...

    سلمت أناملك...

  5. ربما للمصادفة ، نتقاطع انا وستيف ببعض النقاط !

    فقط بعض النقاط :)

    فعندما يكون عندي عرض تقديمي أو محاضرة أو تدريب ما، اضع الخطة ، الخطوط العريضة ، قصة البداية، الكلمة الأبرز، التشويق .. وانطلق

    ربما على كل شخص أن يتعلم من هذه العروض الدروس والعبر أثناء إطلاق المنتجات الجديدة

  6. تدوينة رائعة كـ عادتك .. شكرا لك

  7. كعادتك :)
    مبدع يكتب عن مبدع
    طريقته بالكلام مقعنة وخطوات تفكيره وطريقة توصيلة للفكرة تقول بأنه يتحكم بعقل المتلقي لحتى يوصل فكرتو بالطريقة الصحيحة
    خسرناك ياجوبز ولله =)

  8. فعلاً طريقة مخططة و بسيطة في نفس الوقت

    بيحط روح في الشي يلي عم يعملو و بيحبو

    وبيوصل هاد الاحساس للمتلقي

    تدوينة كتير حلوة محمد

    موفق ...

  9. حقا تدوينة رائعة تستحق أن ننشرها
    وأيضا خطوات بسيطة لكن مداها بعيد
    شكرا، شكرا، شكرا

  10. تدوينة رائعة جدا

    الهمتني الكثير من الأفكار

  11. شكرا لك معلومات جدا قيمة وبطريقة مرتبة, ستيف جوبز كان يغرد وحيدا في هذا الجانب.

  12. مقال رائع يصف رجل رائعا بارك الله فيك أخي.

  13. الله يعطيك العافية

  14. أشكرك على تبسيطك وتفكيكك لهذا السحر في استعراض المنتجات. وهذا دليل على أنها آبل بارعة حتى في التسويق والتشويق... تحياتي

  15. أشكركم جميعاً .. على المتابعة والاهتمام
    فأنتم هم المبدعون :)

  16. معلومات جداً جميلة وقيمة .. شكراً لك .

  17. شكرا جزيلا اخ محمد .. ابدعت ..
    وبالفعل يموت الشخص الناجح ويبقى ذكرة متوارث .. اتوقع لا حد سينسى .. ستيف جوبز ..

    اعجبني قدرتك واستنباطك ... للنقاط العشر ..

    دمت بود ...

  18. محتويات قيمة .... و مدونة رائعة للأسف تعرفت عليها مؤخراً .. بنلحق :)

    [جزيت خيراً]

  19. آبل .. وجوبز .. كان لدى جوبز ما يبهر لهذا هو مبهر ، إذا لم تكن تملك الكثير فلن تستيطع أن تقدم عرضاً مبهراً ، لم يكن جوبز يكذب ( كان صادقاً ) ومبهراً في نفس الوقت .. لهذا نحتاج الكثير من الجهد والتفكير والعمل المستمر لنرتقي بمنتجاتنا ثم بعد ذلك يمكننا أن نتعلم من جوبز كيف نقدمها للجمهور ... شكراً لك أيها المبدع .

  20. بارك الله بيك استاذي العزيز

    فعلا ستيف جوبر كان مدرسة في التواضع والجد والعمل والابداع
    واشكر الاستاذ شبايك على الوصلة التي ادخلتني الى هذه المدونة المتميزة

    • تدوينة رائعة، معلومات مفيدة، جزيتم خيراً ... ـ

    • لا ارى ان ستيف جوبز مدرسة فى التواضع، على العكس، من سيرتة لو قرئتها يتضح لك أشياء عن صفاتة الشخصية، اما فى مجال العمل فهو طموح ويصر على الوصول لهدفة ـ

  21. مادة قيمة ورائعة فعلاً اختصرت الكثير والكثير
    بالتوفيق اخي محمد

  22. شكراً لك على هذه الأفكار الرائع و أنا أحد المهوسين بستيف جوبز و أنجازاته

  23. تدوينة راااائعة جدا ..... بالصدفة إطلعت على هده المدونة , ويالها من صدفة حقا إنني فعلا محظوظ لإطلاعي على هاته الكتابات الرائعة وااممتعة ... واصل أخي ونحن من متابعينك

    • أشكرك :)
      وأهلاً بك دائماً وفي كل وقت

  24. أبل شركة عملاقة وبالنسبة لي أعتقد إنها
    كانت مصدر إلهام لبعض شركات الهواتف النقالة التى تسيطر على السوق الآن !!

    لا تحرمنا من جديدك فأنت مٌبهر :]

  25. شكراً لك صديقي .. وأبدعت الحقيقة بعرضك لطريقة عرض ستيف ..
    لكني أنصحك بنصيحة ولن أطيل .. علينا بصناعة النماذج التي تكون مثل ستيف في الإبداع وصنع النجاح، وليس على تقليد المنتجات الموجودة ..

    أحسنت

اترك رداً

سأكون سعيداً بتعليقك ورأيك - كما لن يتم نشر أو مشاركة بريدك الاكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.