الاخطاء الثلاث التي وقعت فيها مع العملاء

three-mistakes

لن تكون هذه التدوينة .. تدوينة للنميمة والتشهير بأحد أو التحدث عن العملاء بصورة سلبية،
فالسبب الوحيد لاستمراري هنا، هو العملاء، لكن يحق لكم كمتابعين مهتمين بشكل أو بآخر بالتصميم والعمل الحر، معرفة الأخطاء التي أقع بها، لعل أحدكم يستفيد منها ويتجنب الأخطاء التي أقع بها.

طبعاً وبكل تأكيد هذه ليست كل الأخطاء والمشاكل التي وقعت بها، أنها الاحدث فقط 🙂

رغم كل الاجراءات التي أتبعها، وتحليلي المسبق لشخصية العميل، قبل التعامل معه، الا أني أصبحت ضحية عدة مرات، ولاأخجل من هذا الأمر فخلاصة كل ماأقوم به، هو نتيجة لأخطاء كثيرة “وكثيرة جداً” وقعت بها .. بعضها كان يقع اللوم فيها علي، وبعضها الآخر على من حولي أو من أتعامل معهم، لذا دعونا نبدأ، وأعتذر سلفاً على الاطالة

لاأعرف مالذي أريده، ولاأين أنا حتى !

confused

صحيح أني أتجنب العميل المتردد، والذي لايعرف مايريد،
الا أنني كنت صاحب نظرية وردية، جميلة – خلاصتها ببساطة : بأن أمسك العميل “التائه” من يده وأحاول ايصاله الى مايحتاج، وأدله على الطريق بنفسي متجاوزاً بذلك “شكوكي” وخوفي من حالة الجنون التي قد تصيبني بالتعامل معه،

النظرية كانت “كما تكلمت سابقاً وردية”، وكل شيئ فيها كان صائباً، والتجارب التي دخلتها مع عملاء من هذا النوع انتهت جميعها بنهاية “سعيدة، مشرقة، مثالية” لكن هذه الحالة لم تدم “لأكتشفت فيما بعد بأنها خاطئة” قد لاتكون خاطئة تماماً، الا أنها ذات نسبة مخاطرة عالية،

في صباح يوم شتوي ماطر، وصلتني رسالة من عميل يخبرني فيها عن حاجته لتطوير “أو بمعنى أدق تجديد” هوية شركته “الشركة كانت محترمة وكان جهد القائمين عليها واضح، وحجم الشركة كان منعكساً على مديرها “صاحب الرسالة” من حيث لباقته بالحديث، وتنسيقه الجميل للرسالة،

وقبل أن أقوم بالرد أو بأي شيئ، توجهت للموقع لأتصفحه، وأتعرف على هويته والشعار الخاص به – الشعار كان سيئ لأبعد الحدود، ولاحرج بذلك “بالتأكيد ان كان رائع لم يكن ليراسلني ويطلب جهودي فيه” الشعار كان عبارة عن دائرة ذات لون فاقع لن تحتمل النظر اليه لأكثر من ثلاث ثواني، كتب بداخله أسم الشركة بخط عفا عليه الزمان،
ردي لصاحب الشركة كان كنصيحة لتغيير الشعار وليس تجديده، فلم يكن يحتاج لتجديد، لانه غير موجود أصلاً 🙂 – أخبرته ذلك بكل صراحة بل وأخبرته بأني لاأسميه شعار، بل مجرد شكل سقط بأعلى الصفحة سهواً، أبتسم .. وتقبل كلامي بصدر رحب، ووافقني، ثم طلب مني أن نكمل .. أرسلت له عدة أسألة ليجيب عليها “الأسألة متعلقة بالشعار” مثلاً : أهداف الشركة – منتجاتها – لماذا تعتقد أن الشعار يحتاج لتغيير وغيرها من الأسألة التي توضح لي مفهوم العميل لما يحتاجه ..

الاجابات كانت غير متوقعة ” كانت بملف word عدد صفحاته يتجاوز ملف الـ pdf الذي أرسله للزبائن بعد الانتهاء من الهوية، كانت ضبابية، ولايوجد فيها اجابة واحدة ثابتة،

مثلاً :ماهو السلوجن الخاص بالشركة ؟
اجابته كانت : استخدمنا السلوجن الفلاني “….”، لكننا غيرناه الى “…….”،
وحالياً نستخدم “……..”، لكني، أحب هذا السلوجن “……” لأنه يذكرني ببداية الشركة،
وان أحببت ابتكر سلوجن وأخبرني به !!

هل تميل لنمط معين بالشعار والهوية ( رسمي – تقليدي – عصري – حديث – بسيط – معقد ) ؟
أحب الرسمي، لكني أميل للعصري والذي يحوي لمسة من جنون، وكذلك أريده،
بسيط جداً وغير غامض وغير معقد، لكنه غير مفهوم من أول نظرة !!

الاجابات كلها تقريباً كانت على شاكلة النماذج السابقة، حتى بالحديث معي كان مرة يتكلم بالعربي، ومرة بالانجليزي .. توقعت أن لديه مشكلة فقط بالتعبير عما يريده، “هذا الأمر يحصل كثيراً ولاحرج به” حاولت أن أناقش كل سؤال معه، فكانت الاجابات تتغير، ووجدته غير متمسك بشيئ، وكل مايريده أن نبدأ العمل، لم أحب أن اعتذر عن العمل، لأن حماسه ولطفه كان طاغياً جداً، كلماته كانت مدروسة ولبقة، ولم يترك المجال لي أبداً،

وكي لاأطيل الحديث .. فعلاً بدأنا وانتهيت بعد 10 أيام تقريباً لأرسل له النماذج، تفاجأت جداً برده، لم يعجبه أي شيئ، بل لم يعجبه أبداً، وللأمانة لم تكن ردة الفعل سيئة، بل محترمة” ولكن لم يكن هناك أي شيئ، أستطيع أن أمسك به لأكمل العمل، أو أعيده حتى “أو أن أقوم ببعض التعديلات مثلاً” أو حتى أن نسفه بشكل كامل، لم يكن مقتنعاً به، كانت جملته بأني تمنيت لو طلبت منك أن تطور الشعار فقط، وعندما أخبرته بأني سأقوم بتطويره وعمل بعض التعديلات، أجابني بأنه مقتنع بالشعار الحالي ولم يعد يرغب بتطويره أو تعديله، لننهي عملنا بهذه الطريقة !!

ولم تنتهي القصة بعد .. دخلت الموقع بعد عدة أيام لأفاجأ بازالته الشعار القديم، والاستعاضة عنه بكتابة الأسم فقط !!

الخلاصة : لامشكلة أبداً بمساعدتك للعميل، على العكس هذا الجانب هو جانب انساني بعيد عن أي شيئ آخر، وكذلك تأكد من أنه سيقدر هذا الأمر، وسيذكره أمام الجميع، لكن ان وصل الأمر الى حدِ لم يعد يحتمل “كما حصل معي”، وسيكون هذا الأمر واضح من البداية “فالاجابات كانت كافية بتأكيد ذلك” تأكد بأنك لست مجبراً أبداً بالاستمرار، ليس من أجلك ومن أجل وقتك فقط .. بل من أجل عميلك أيضاً، فهو الآخر سيهدر وقته وماله،

كثرة التعديلات ستؤدي حتماً لنتيجة غير منطقية.

incorrect

كم عدد التعديلات ؟

هذا السؤال، من الأسألة الكلاسيكية التي تأتيني دائماً، واجابتي كانت بأنني سأقوم بكل التعديلات، والاضافات حتى يحصل العميل على نتيجة يرضى بها وتجعله سعيداً، كنت أقلب الموضوع، وأنظر له من جهة العميل، ووجدت أنه من الحكمة والعدل أن لايتم تحديد عدد معين من التعديلات لأسباب عديدة أهمها رضاه وشعوره بالأمان، لكني كنت مخطئاً بل ومخطئاً جداً ..

في صباح غائم، وصلتني رسالة بريدية لعميل يطلب شعاراً لمدونته، ومدونته كانت ذاتُ تصميمٍ رائعٍ، وأعجبتني جداً، لبساطتها، وجهد شخص معروف بهذا المجال فيها، كان يعيبها فقط الشعار، حيث كان تنفيذه سيئ وغير احترافي،

وبعيداً عن ذلك صاحب العمل كان شخصاً مشغولاً جداً، ذو ضغوطات كثيرة، كانت ردوده تأتيني دائماً بعد يومين، أو ثلاثة .. لتصل الى أسبوع في أحيان كثيرة، وفي ببعض الأحيان ينسى قراءة رسائلي تماماً،
المهم بدأنا العمل وقمت بتنفيذ عدة نماذج، وارسلتها له .. واختار أحدها .. كل شيئ كان جميلاً وسعيداً، لكن وكالعادة لم تستمر تلك السعادة،

عاد الي بعد عدة أيام بطلب تعديل بسيط، ووافقته الرأي بالتعديل الذي طلبه، وقمت به، شاهد التعديل بعد أربعة أيام، ثم طلب تعديل آخر، وعاد الي بنموذج ثلاثي الأبعاد يريد مثله، ثم بعد أسبوع طلب أن أعيد رسم الحواف لتبدو وكأنها مرسومة لشكل يدوي، وبعد ثلاثة أيام قرر اعادة النموذج السابق، ثم تغيير اللون فقط، وثم اكتشف بعد عدة ساعات بأنه أخطأ بتعديل اللون، ليطلب مني اعادة الأصلي، ومن ثم تطبيق فلتر الـ blur ” أخبرته بأني لم أوافقه الرأي” واقتنع بذلك، ثم راسلني مرة أخرى يسألني فيها عن النماذج القديمة وان أمكننا دمجها سويتاً،

وكي لاأطيل .. مازلت حتى هذه الساعة أقوم بأحد التعديلات التي طلبها “والتي أخبرني بأنها الأخيرة” !!

الخلاصة : تحديدك لعدد معين من التعديلات لايضر، ولايزعج العميل، قد تقوم بالتغاضي عن الرقم بشكل دقيق، وقد تقوم بزيادته قليلاً .. الا أن عميلك سيعرف بأنه قد تجاوز الحد، وبالوقت ذاته لن تكون ملزماً تماماً بعمل كل التعديلات، أما عندما يكون المجال مفتوح له، فسيجرب كل الخيارات والنماذج، ولن يخسر شيئ سوى بضع دقائق بالمعاينة وأخرى بكتابة رسالة جديدة لك، لكنك أنت من سيخسر وقتاً وجهداً لن يقدره أبداً.

نعم .. انها سرقة، ويجب أن يعرفك الجميع !!

theft

كل شخص يتعامل معي يعرف أهمية موضوع الحقوق بالنسبة لي “أي وضع أسمي في الفوتر”، الا أني قد أتجاوزه بالاتفاق مع العميل، وبالتنسيق معه، مثلاً قد أقبل ازالة أسمي من الفوتر ان كان المشروع جميل ومهم وتحمست له، أو كان صاحب الموقع شخص لطيف يعرف كيف يتعامل مع الموضوع وان أقنعني بذلك، عدا هذا الأمر لاأقبل بازالة الحقوق أبداً،

لن أطيل ولنأتي الآن الى القصة : راسلني عميل ما، وطلب مني هوية كاملة + تصميم لموقع – كان شيئ جميل بدءاً من الاتفاق مروراً بالمقابل، والوقت، كان لطيفاً لدرجة أني لم أضطر أن أرسل له اتفاقية الاستخدام “أكره هذا الأسم لكن لم أجد أسماً أفضل” كان موافقاً على كل شيئ ومعجباً بطريقتي بالعمل، وأصبحنا أصدقاء الى حد ما،

أنهينا عملنا، بكل صدق ووفاء ولم يكن هناك أية مشاكل تذكر، وقمت بشطب مهمات العمل الخاصة به، واغلاق صفحة المشروع.

مرت عدة أيام، وجربت الدخول لموقعه لأشاهد جهود الفريق فيه، لاأخفي عنكم حماسي للمشروع، كنت مرتبطاً به لسبب بسيط، أنه مشروع عملنا فيه كفريق، ونعم لقد تفاجأت ببعض التغيرات بالتصميم، وبعض الاضافات الغريبة والتي لم يتوجب وضعها، الا أنه أمر عادي، فبالنهاية الخيار لصاحب العمل .. المهم دخلت للصفحة وبدأت أشاهد المحتويات، كنت مبتسماً فالموقع أصبح يحمل منتجات وفيها أسعار وعميات بيع،

لكن مع الأسف، لم تدم ابتسامتي طويلاً، تفاجأت بأزالة حقوق الفوتر، ولأصدقكم القول توقعت أن يكون خطأً عابراً، أو تمت ازالته دون انتباه أو شيئ من هذا القبيل، كون صاحب الموقع لم يكن من الناس الذين يظهر عليهم المكر، بل كان شخصاً جيداً، المهم قمت بمراسلته ..

وكان رده لطيفاً وبانه أزال الشعار بسبب تعليمات شركاءه بالموقع، وانه توقع أنه أمر اختياري وهوه حاضر بما يريد بحيث يرضى الطرفين، فأخبرته أنه أمر مهم بالنسبة لي ولايمكنني التغاضي عنه أو زالته بتلك الطريقة

ثم أخبرني فيما بعد بأنه سيراسل الشركاء ويخبرهم بالقصة، وكي لاأطيل عليكم، “وادخلكم في تفاصيل مزعجة” كان ردهم بأنه “لم يتم التطرق لمسألة الحقوق الفوتر ولم يكن لدينا التزام من طرفنا بوضعها” وعندما أخبرتهم باني أرسلت كل التصاميم للمعاينة وكانت جميعها تحوي الشعار بالفوتر وكذلك بعد البرمجة، ثم أخبروني بأنهم سيتناقشون بالأمر وسيعودون لي برد بعد فترة

وكانت تلك آخر مرة …

وأظنني كنت “أحمقاً” بتوقعي، أنهم سيقومون باعادة الشعار بعد ازالته، فمن يزيل الشعار دون اذن، وبشكل مخفي .. لن يعيده !! الأمر الذي أشبهه بالسرقة، فمن يسرق لاأعتقد أنه ينوي اعادة ماسرق !! وتأكدوا لو أنهم تواصلوا معي قبل الازالة لكان هناك احتمال كبير بموافقتي على ذلك، الا أن السرقة، سرقة، حتى ولو كانت معنوية، أليس كذلك ؟

الخلاصة : وبالنهاية وحتى لاتكون الفقرة للنميمة فقط 🙂

تأكد دائماً أن ترسل حقوق الأستخدام للعميل، حتى ولو كان أكثر الأشخاص لطفاً على الأرض، فأنت تتعامل مع شخص خلف الشاشة، ولاتعرف فعلاً من هو ولاتعرف أخلاقه و سلوكياته، وان كان فعلاً شخصاً بذاك اللطف، بالتأكيد لن يتضايق من الاتفاقية، فهي تضمن حقه، تماماً كما تضمن حقك بالعمل.

حقوق الصورة

مصمم جرافيك مستقل تماماً من 09 أعوام، مختص بإنشاء وتطوير الشعارات، واجهات الاستخدام ومهتم بتصميم وتطوير الويب ومدون أحياناً أكتب عن بعض تجاربي مع العمل الحر والتصميم وأفكارهما،

39 تعليق

  1. ومنكم نستفيد ... لكن هل نقول عفا الله عما سلف او حسبنا الله ونعم الوكيل ؟ ههه

    يبقى الأكيد التعلم من تلك الأخطاء، بكل تأكيد لن تسقط في نفس الحفرة مرتين

    • صدقني رغم حزني بعد كل تجربة، الاأنني أتذكرها في اليوم التالي وانا مبتسم، فمنها فقط سأتعلم كيف أستمر.

      شكراً صديقي :)

  2. العالم بدون هذه الشخصيات والله سيكون اجمل وكانا افضل للعيش فيه
    مع الاسف يخربون على غيرهم من الناس الطيبين ويزرعون في نفس الانسان الشك ماذا نقول
    الحياه تجارب وخبرات

    وكانني اذكر حديث لرسولنا الكريم يوصي فيه بالكتابه ( العقد ) بين الطرفين مهما كان الامر بسيطا

    ولكن هذه الاحداث هي من تجعل المبدعين امثالك اكثر ابداعا

  3. تجارب قيمة ومفيدة، أشكرك على مشاركتنا بها أخي محمد.. فعلا العملاء أشكال وألوان إن صح التعبير، وتبقى التجارب المختلفة اختبارات يجتازها المرء ليتعلم يوما بعد يوم..
    أجدد شكري لك..

    • فعلاً .. وكما قال أحد المفكرين، لا يوجد شر محض, فكل شر قد ينتج عنه فوائد و مكاسب لا تحصل لنا إلا بعد ورود هذا الشر.
      أشكرك على المشاركة

  4. بدون أي مجاملة, أسلوبك بالتعبير و الكتابة بالنسبة لي أشوق من معرفة أحداث نهاية فيلم حائز على جائزة اﻷوسكار !
    جزاك الله خيراً :)

  5. صراحة استفدت كثيراا خاصة واني مقبل على تدشين موقعي الخاص بالاعمال التي انجزتها شكرا هدا رابط صفحة فيسبوك الخاصة بي لكي تعطوني رايكم باللوجو ديالي عن ادنك اخي يوسف

    https://www.facebook.com/ZOUHRI.NET

  6. أي والله سرقة وتضيع للتعب بوقاحة :)

    عوضنا ع الله

  7. هكذا هي الحياة تجارب وكل تجربه نتعلم منها درس
    أخي محمد دائماً مميز في طرحك :)

  8. هذه تجاربك مع الزبائن ونقلتها لنا للنصح ولاخذ العبرة منها وليست نميمة اخي

    انا احزن لشيء واحد .. اخلاق واعمالك حلوة لماذا تقابل بهكذا اساءات من قبل الزبائن ؟

    { هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ }

  9. هذا غيض من فيض ، ومسئلة الحقوق و " اتفاقية الاستخدام " تعتبر عقد ملزماً للطرفين في الدول الاوربية ،

    وهذا الامر نعانيه في الدول العربية مسألة المقاضاة و إلى اي جهة يمكننا الروجع إليها في حال الاختلاف .

    مع احترامي للجميع ولكن الإتفاق لم يعد كافي في هذه الايام ،

    حدث معي امر بخصوص تصميم موقع لجمعية في بلجيكا وقمت برفع دعوة وكانت اجور المحاماة غالية بعض الشيئ عن الأجر الذي اخذته ولكن أردت ان تكون تجربة في حياتي وتكون مبدأ اعمل عليه في المستقبل ،

    كانت النتيجة ، تكلف الشخص بجميع تكاليف الدعوة و إعادة شعاري للموقع ، وقام الشخص بتغير كل تصميم الموقع بعد هذا الامر رداً علي !!


    ملخصاً لكلامي لا اكتفي بالإتفاق الشفهي مع أي العميل ومهما كان قدره و سمعته ، حقي يضمنه لي "القانون" وللأسف لا يوجد في الدول العربية


    استمعت بسطورك التي انتظر جديدهاً بشغف

    وكان الله بعونك والصبر مفتاح لكل شيئ !!

  10. بارك الله جهدك وخبرتك وتجربتك أخي محمد، أعجبني تعاملك الاحترافي مع الموضوع...
    مغامرات العملاء ملهمة جدا، وبها نضع معايير ونظم جديدة كل مرة لأعمالنا، الفرق بين كاتبها وقارئها أن الأول عاشها حقا، والثاني استفاد منها كهدية مجانية :)
    متابع لك دوما، فمقالاتك ثرية غنية مفيدة، أشكرك من صميم القلب، وأحييك على روحك العالية، نيتك الصافية، وقلبك السليم، وهذا ما يظهر من كتاباتك، ولا نزكي على الله أحدا... محبك: جابر

    • الحمد لله هذه التجارب هي التي تصنع الشخص،
      وهي التي تجعله يستمر ..

      شكراً لكلماتك الجميلة، وان شاء الله أكون عند حسن الظن

  11. أعتقد أنه حتى لو كنت أرسلت لهم إتفاقية الإستخدام في البداية كانوا سوف يحذفون حقوقك في التصميم طالما أننا في دولنا لا ندعم بالقانون حماية حقوق المصمم والمطور ومصمم الخطوط إلخ إلخ
    وأعتقد أنه يمكنك مراسلتهم بأن يدفعوا مبلغاً إضافياً بديلاً عن حذف حقوقك وهو أمر شائع ومتعارف عليه إذا رغبت في تفعيل هذا الخيار.
    بالتوفيق لك يا محمد..

    • تماماً .. كان الأمر مجرد حجة ووسيلة لاأكثر
      وكلامك صحيح، لكن الشخص سيئ التعامل .. الذي يزيل الحقوق دون اذن .. لاأحتاج مبلغه الاضافي، وأعتقد أنك توافقني بذلك

      أشكرك على اضافتك

  12. أستفدت كثير من كلامك .. وفعلاً الحياة تجارب .. لكن أهم شيء أن لاتقع في الخطأ مرة ثانية ..
    وأنا حصل لي نفس الموقف تقريباً .. بعد تصميمي لموقع وجدت أن الشركة المبرمجة ( وهي من كبرى الشركات العربية ) واضعة أن الموقع من تصميمهم وبرمجتهم ..
    أتمنى لك التوفيق عزيزي .. وأنا أعجبت جداً بمدونتك والتي وصلت لها عن طريق موضوع اللوجو لشبكة أبو نواف .

  13. مرحباً.
    أخي محمد، ممكن تشرحلي سبب أهمية الفوتر؟ وكيف اعتبرتها سرقة؟؟ هو اشترى منك خدمة(تصميم ثيم مثلا) فكيف تعدها سرقة؟ (لاحظ اني أسأل ولست أنكر ولا أدافع عن العملاء) حابب افهم الفائدة من ذلك..
    * أحب تصاميمك وهي ملهمة بالنسبة لي، جعلها الله في موازين حسناتك :)

    • أهلاً أخي يوسف :)
      كونها احدى شروط العمل، وكوني اخفض السعر بناء على هذا الأمر
      وكوني أرسلت كل التصاميم وهي تحوي الحقوق بالفوتر
      فان ازالتها دون اذن أو حتى أخباري بذلك تعني سرقة، لو اتفقنا مثلاً على هذا الأمر كان لامشكلة أبداً، ليس بالضرورة أن أطلب مبلغ أضافي كان يكفي اخباري فقط
      أعتقد انك تتفق معك بذلك :)

  14. تعليقي بالضبط كتعليق الأخ يوسف أعلاه. لا أرى خطأ من جهة العميل الأخير. دفع المبلغ و هو غير ملزم بإعلان إسم الشركة المنفذه بعد ذلك.
    و برأيي أنها نقطة تعسفيه إذا أوردت في العقد. و تبدو و كأنها بمثابة إعلان لكم عن طريق موقع العميل و غير مدفوع !

    بالتوفيق ...

    • صحيح ان قام بدفع تعويض
      لكنه لم يدفع شيئ ولم يذكر الموضوع حتى .. هنا الخطأ
      وأما عن موضوع أنها تعسفية فهي تختلف حسب الشخص مثلاً لو كنت مصممة لوجدتها مهمة، لكنك كصاحبة شركة أو مسؤولة بمجال ما، ستجدينها تعسفية ..
      شكراً لك

  15. مشكور علي النصائح ولا تحزن علي حقوقك فستحصل علي خير منها و قد نبهتني لأهمية الاتفاق الكامل مع العميل قبل البدء في العمل :) شكرا لك

  16. نصائح ممتازة .. شكراً لمشاركتك لنا في هذه التجارب ..
    اسمح لي بالنسبة للحقوق ، العميل اشترى منك التصميم، وهو حر لو أراد تغيير التصميم بالكامل ، كونه دفع لك مقابلاً اتفقتم عليه .
    إن كان موضوع الحقوق بالنسبة لك مهماً جداً لهذه الدرجة يمكنك التنبيه عليه أثناء عرض أسعارك عليه، مثلاً تكتب تصميم بالحقوق سيكلف ألف دولار، تصميم بدون حقوق يكلف ألف ومئتا دولار .. هذا في نظري هو الإجراء العادل ، واسمح لي بأنه جانبك الصواب حيث نعتّ تصرفه بالسرقة .
    أعرف شخصياً شركة يهمها موضوع الحقوق ، قيمة إزالة الحقوق لديهم لها سعر ثابت ومعلن عنه في عرض أسعارهم وأثناء نقاشهم مع العميل ، الأمور واضحة وجلية جداً من البداية .
    وفقك الله أخي محمد ويسر أمرك .

    • متفق معك بكل ماذكرت "جملة وتفصيلاً"
      لكن أليس من الذوق والأدب مراجعة صاحب العمل قبل ازالة الحقوق ؟
      نبهت على هذه النقطة وصدقاً كما كتبت لو أنهم راجعوني قبل ازالة الحقوق لما اعترضت على هذا الموضوع أبداً، قمت بذلك مرات عديدة وأزلت الحقوق دون طلب مقابل "لأنه ليست الغاية" لكن الأسلوب الذي تم به الأمر .. هو أسلوب سيئ وأعتقد بأنك تتفق معي بذلك

      شكراً لنصحك وكلماتك
      ودمت بود

  17. لا تحزن فالأيام دول، فحتما سيجدوا في حياتهم من يرد لهم ما فعلوه بالآخرين.

  18. وفقك الله يااخي واكيد وانت بهذه الشهامة لن تخسر شيئامع أمثال هؤلاء مادمت تخاقظ على دينك وعزة نفسك

  19. شكرا لك أخي على الموضوع الأكثر من الرائع وشكراً لمدونتك الرائعة وتجاربك مع العملاء والحياة دروس والسعيدمن يستفيد ويتعظ ،، وفقك الله

  20. السـلام عليكم
    مرحبا اخي محمد معك الأخ فرآنكو 16 سنة من الجزائر
    مدونتي عملتها اليوم : http://multifunon.blogspot.com/
    أود رأيك فيها وأنا جديد على موقع بلور أتمنى لو تسآعدني على جعل شكلها العام مثـل مدونتك إلا أنها ستكون لعرض التصاميم والملحقات فقط :)
    وجزاك الله خيرا

  21. جميل ماكتب لكن إسمح لي بأن أختلف معك بوجوب وضع شعار وإعلان في الموقع لك وإلا اعتبر الموضوع سرقة !!

    هذا الكلام قد يكون مقبولاً إذا كان الشعار مجاني أو سيتم بيعه لأكثر من عميل ، لكن أن تأخذ من العميل مبلغاً وقدره ثم تلزمه بوضع إعلان مجاني لخدماتك فهذا مرفوض ولا أحد يرتضيه..

    العجيب أن هذا الأسلوب بدعه إلا عند مصممينا العرب ، فلا تجد المواقع الأجنبية تلزمك بذلك ... تحياتي لك

  22. فعلا اخي محمد، ملاحظات بالصميم ومشاكل قد يقع فيها الكثير من المصممين، ولكن احببت أن اضيف خطأ، يحدث معي احياناً، وذكرني بها الخطأ الثاني الذي ذكرته انت، وعندما أواجهه هنا اتمنى ان انسحب من المشروع.
    ألا وهو حفظ الملفات حسب الملاحظات، أي بعد كل تعديل كبير من التعديلات من قبل العميل، أفضّل ان اقوم بحفظ نسخة جديدة بالتعديلات الجديدة (save as) ف أحياناً يتراجع العميل عن الملاحظات ويود العودة الى نسخة قديمة من العمل، وهنا الكارثة ان لم يكن هنالك اصدارات متعددة من التصميم وخاصة التصاميم المبنية على الفوتوشوب!

  23. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

    المقال رائع و في الصميم ...

اترك رداً

سأكون سعيداً بتعليقك ورأيك - كما لن يتم نشر أو مشاركة بريدك الاكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.