ذكريات مستقل #2 – منطق الانجاز الوظيفي

03

احدى أهم قيود العمل الوظيفي، هي الوقت و منطق الانجاز الخاص به “وقت انتهاء الدوام، وقت الراحة، وقت تسليم العمل وانجازه ..الخ” وسهولة تحديده الشديدة من قبل المدير “نصف ساعة – ساعة – ساعتين – يوم – أسبوع” كل تلك بالنسبة لبعض المدراء كلمات، يتم رميها كيفما أرادوا، دون التفكير بحقيقة الجهد المقابل لها من قبل موظفيهم والأهم “الجودة” تلك الكلمة التي نشعر أحياناً بأنها محذوفة من قواميسهم، هذه باختصار فكرة حلقة اليوم.

الحوارات وفكرة الحلقات والشخصيات هي من محدثكم
والرسومات بريشة الفنان : معن أشقر

حقوق الحلقة محفوظة لمدونة أنا مستقل،
لايجوز النقل “دون ذكر المصدر ورابط مباشر له” كما لايجوز تعديل أو ازالة الحقوق من الحلقة.

0 أعجبتني
0 لم تعجبني

مصمم جرافيك مستقل تماماً من 8 أعوام، مختص بإنشاء وتطوير الشعارات، واجهات الاستخدام ومهتم بتصميم وتطوير الويب ومدون أحياناً أكتب عن بعض تجاربي مع العمل الحر والتصميم وأفكارهما،

20 تعليق

  1. جميلة ولطيفة الحلقات
    الله يوفقك ان شاء الله :)

    • ماشاء الله دائماً التعليق الأول ..
      لازم أخصص جائزة على متابعتك الدائمة :)

    • الجائزة رح ياخدا صاحب الفكر والابداع والتدوينات الحلوة الاحترافية

  2. ابدااااااع
    ملاحظتي على الحلقة فقط : لو يكون كل شيئ بالعربي حتى التاريخ سيكون أفضل عذا ذلك، الحلقة شخصياً تمسني بشكل كبير وعشتها والسلسلة خارقة ،، استمروو

    • أخي الكريم هذه الأرقام عربية ومخترعها عربي تم هجرها من قبلنا مع الاسف

    • شكراً لملاحظتك أخي احمد ..
      ولاضافتك الجميلة محمد :)

  3. حلقة جميله .. استمر وفي انتظار الجديد

    تعليقي على الحلقة :
    كلمة "الجودة" هي ليست محذوفه من قواميسهم ، هي فقط مخفيه إلى ان يتم الانتهاء من المهمه ، في هذا الوقت تشتغل "كلمة الجوده" وبإجتهاد ساذج ..

    • صحيح عمر، فعلاً احياناً تكون مؤقتة ويتم تفعيلها بعد الانتهاء من العمل .. الحل مع هذا النموذج توضيح مايحتاجه منذ البداية "الجودة أو الوقت" رغم اني أعرف سلفاً ان النتيجة واحدة، لكن لامانع من التوضيح والمحاولة
      شكراً لك :)

  4. رائع جداً ومعبر، المديرين يحسبون الايام وكم مشروع سينهون بالشهر ولا يهم جودة ولا يحزنون
    استمر المجهود الرائع :)

    • صحيح .. الكم دائماً أولاً
      أشكرك أحمد :)

  5. فعلاً أخي محمد هذا ما يحصل دائماً في العمل الوظيفي، فالمدير لا يقدر جهد الموظف على الإطلاق، ويكتفي بإطلاق الكلمات وتحديد مواعيد الإنجاز، تحياتي لك ولإبداعك المتواصل، مع كل الود.

  6. شكرا أخي فكرة جميلة و متابعين معاك ان شاء الله

  7. عنوان الإبداع دائما يأخدك عند شخص واحد يدعى محمد اليوسفي أتمنى لك التوفيق يا صديقي =)

    • شكراً على مبالغتك اللطيفة مثلك :))

  8. صدقت اخي :)

    كلمة الجودة لا تعني لهم شيئا

    الوقت و الإنتاجية كلمات تردد بإستمرار

  9. تدوينة رائعة يا محمد، وأشتقت لمدونتك وأحببت أن ألقي عليك السلام وأتمني لك دوام التوفيق :)

    • أشكرك على كلماتك ولطفك :)
      وأهلاً بك دائماً نوراً تملئ المكان ^^
      تحياتي لك

  10. أشكرك كثيرا لأنك ساعدتني في اتخاد قرار مغادرة الوضيفة والانتقال للعمل الحر, بارك الله فيك وكثر من أمثالك.

اترك رداً

سأكون سعيداً بتعليقك ورأيك - كما لن يتم نشر أو مشاركة بريدك الاكتروني.