عامين على ديزاين ديل

dsdeal

بعض الأعمال والمشاريع، تجبرك أحياناً على التوقف والتفكير، ليس فيها فقط بل بنفسك أيضاً، بعضها ليس عبارة عن ألوان وأكواد وصفحة تقرأ محتوياتها .. بعضها يحمل ذكريات ومقتطفات .. وبعضها يحمل رائحة فريدة من الماضي، وبعضها تبتسم فقط بمشاهدته يعمل ..

هكذا هي قصتي مع ديزاين ديل .. ولمن لايعرفه، فهو موقع يقدم حزم دورية للمصممين والمطورين “وهذه التدوينة ليست للاعلان عنه”، فجزء كبير من قراء مدونتي قد شاهده واطلع على محتوياته، هذه التدوينة هي مجرد مكان أفرغ فيه شعوري كلما دخلته ..
الموقع ظهر للمرة الأولى منذ عامين وكان نتاج عمل مشترك بيني وبين صديقي، أو الجزء البرمجي مني ^^ محمد طحان.

فكرته ليست بالغريبة أو الجديدة في الوسط العالمي، فهو مبني على نمط موقع Bundlehunt .. لكنه الأول عربياً في هذا المجال وبهذه الطريقة،

أذكر جيداً أننا بدأنا العمل على الحزمة الاولى “تصميم، برمجة و محتوى” في مقهى صغير في سوريا، كنت أنا ومحمد فقط، وساعات من التجارب سواء على التصميم أو على البرمجة .. أذكر أننا أضعنا الكثير من الوقت في تحريك الزر نحو الأعلى 1Px أو تغير لونه أو ازالة الـ Shadow ومن ثم الاعلان عنه .. ثم الجلوس ومشاهدة الرقم الخاص “بعدد مرات التحميل” وهو يزيد .. كان شعور رائع يجعلني لاأنام ليلاً وانا أشاهد عدد الزيارات والتحميلات، كان بيننا تحدي عن عدد مرات التحميل التي سيصلها الموقع، وكان الرقم المراد الوصول اليه هو 1000 .. نعم رقم يبدو الآن في زحمة مشاهدات اليوتيوب المليونية رقم سخيف، لكنه لم يكن كذلك لنا، فكل شخص قام بتحميل الحزمة قرأت اسمه، ولم تكن غايتنا مئات آلاف المشاهدات، ولا آلاف الدولارات، كل ماكنا نفكر به عمل شيئ جميل، بسيط، مرتب، يبتسم من يشاهده .. هكذا مرت أيام الشهر الأول للحزمة، وقبل نهاية الشهر بعدة أيام وصلتني رسالة من محمد “مبروك 1000 !”

أما عن الحزمة الثانية، فقد بدأنا العمل عليها وانهيناها على أنغام أصوات الاشتباكات والقصف في سوريا، وقتها كانت أيام سيئة ومزعجة،لكن الآن أتذكر أنني كنت أزامن صوت القصف في كل مرة مع عدد مرات التحميل، وابتسم بيني وبين نفسي، أما عن الحزمة الثالثة، فكنت قد سافرت خارجاً من سوريا وقتها، وقمنا بالعمل عليها عن بعد، وكان هذا سبب تأخرها وقتاً طويلاً ..

ثم مالبث أن توقف الموقع فترة طويلة جداً، ليتبعني محمد، ونعود لنكمله ونعمل على هذه الحزمة الحالية، أما الجميل بالأمر أن هناك ٣ حزم قمنا بتنفيذها “بشكل شبه كامل” وهذا يشمل التصميم والبرمجة والمحتوى “تقريباً” ثم لم نقم بطرحها “حزمة خاصة برمضان – وحزمة كانت لتحتوي على قالب عربي Html – وحزمة واجهات استخدام بصيغها psd و html” وكل مرة كان سبب الغاءها مختلف،

أما الآن وعندما تقلب هذه الذكريات سريعاً، تكتشف أن أعمالك أو مشاريعك، أو حتى تلك التصاميم الصغيرة التي عملت عليها لمجرد المرح أو الهرب من عالمك، وحتى تلك الأفكار التي كنت تكتبها على أطراف دفاترك أثناء محاضراتك، كانت أكبر مما تخيلتها آنذاك، فبعضها ارتبط بذكرى معينة أو حدث ما على الأقل، وبعضها تشابك وارتبط بفكرة أخرى من هنا أو هناك وشكل شيئ ما أكبر من ذلك،

وبعضها أصبح شريط ذكريات متكامل يعبر عن حياتك بتفاصيلها “نجاحك، فشلك، احباطك، مثابرتك، حزنك أو حتى سعادتك بأشياء أبسط من أن تذكر” وكلما ذكر اسمه أو رأيت جزء منه .. تذكرت نفسك.

 

0 أعجبتني
0 لم تعجبني

مصمم جرافيك مستقل تماماً من 09 أعوام، مختص بإنشاء وتطوير الشعارات، واجهات الاستخدام ومهتم بتصميم وتطوير الويب ومدون أحياناً أكتب عن بعض تجاربي مع العمل الحر والتصميم وأفكارهما،

10 تعليقات

  1. محمد أثرت في نفسي الكثير من المشاعر تجاه الحزم السابقة بالفعل هذا المشروع لم يكن الهدف منه جمع الدولارات لكن الهدف هو تفاعل الناس , تغيير الفكر العربي المنتشر "سرقة محتوى الاجنبي" واتاحة بعض العناصر المجانية المصدر وتعريبها وتقديمها بصورة بسيطة

    نعم انه مشروع "خربشات ورقة" كانت ولا زالت الأجمل في مسيرة العمل :)
    أفخر بالعمل معك وبالديزاين ديل
    يانصفي التصميمي ;)

  2. هناك اشياء نشعر بحنان تجاهـها وإن كانت صغيرة .. نـ حن للماضي دوماً .. جميلة هي اسلوب مرورك بشريط الذاكره .. وآيـام سوريا .. كـ حلم .. غريب ولكنه جميل

  3. ههه جميل، لدرجة أنني الأن أفكر ان أطلب منك، علمني كيفية انشاء موقع مثلكم :D

  4. ما شاء الله عليكم، أشعر بكم أخي محمد وأعلم تماماً حجم المراحل التي مررتم بها لوصول " ديزاين ديل " إلى هذه المرحلة.
    أسأل الله أن يزيل الغمّة عن بلدنا الغالي وأن نلقاكم جميعاً عائدين إلى الوطن لنتساعد جميعاً في بناءه.

    تمنياتي لكم بكل النجاح والتوفيق

    • آمين أخي أنس
      أسأل الله لك التوفيق والسداد
      تحياتي لك

  5. فعلاً المشاريع العظيمة دائماً ما تتزامن مع ذكريات عظيمة لا يمكن لأحد أن ينسى البدايات

  6. السلام عليكم ورحمة الله
    أخي محمد اليوسفي لم يسبق لي الشرف قبل الآن أن أتعرف على مدونتك .. والحمد لله قادتني نتائج البحث الى هذا الصرح الهاذئ بمنظوره و الرائع بأسلوبه، الشيء الذي يترك في النفس انطباعها وفي الرغبة شغف الحضور وتقليب الصفحات مع عبق السطور ..
    تحياتي إليك أخي بالتوفيق

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
      أهلاً بك أخي ضيفاً وأخاً دائماً هنا، وبالتوفيق لك ان شاء الله
      تحياتي لك

  7. إنه لحديث ذو شجون،
    شخصيا متابع ومشترك في ديل ديزاين منذ يومها الأول الذي كان فقط عبارة عن نموذج اشتراك بريدي يدون اي حزم بعد
    اشتركت وانتظرت نزول اول دفعة بفارغ الصبر
    كم تاسفت لتوقف الموقع بعد ذلك لكن فرحة عودته انستني

    بارك الله فيكما ونفعنا و بكم يا رب

    الله معكم في محنة سوريا عزيزي محمد

    • ياأهلاً بانتظارك واشتراكك ووجودك وردك عبد الحفيظ
      أشكر لك لطفك ومتابعتك، وان شاء الله نكون عند حسن ظنك
      وشكراً على دعائك .. بآمان الله وتوفيقه

اترك رداً

سأكون سعيداً بتعليقك ورأيك - كما لن يتم نشر أو مشاركة بريدك الاكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.